تنبية

جميع ما تحتوية هذه الصفحة والآراء التي تحويها تعبر فقط عن رأي صاحبها و ليس بالضرورة رأي الكلية التقنية بالدوادمي، ولا تتحمل الكلية أي مسئولية عن ماقد تحتوية من ملفات وحقوق النسخ


الكلية التقنية بالدوادمي - فواز شنيف بن فرج الدلبحي العتيبي - الذاكره الثانوية
 الذاكرة الثانوية :

 نظرًا لأن الذاكرة الرئيسية للكمبيوتر ذات سعة محدودة؛ لذلك يحتاج الكمبيوتر إلى مخازن ثانوية (ذاكرة ثانوية)، أو وسائط تخزين ثانوية؛ وهى وسائط تتميز بسعة تخزين كبيرة.

وأهم نوعين من الذاكرة الثانوية هما :

- الشرائط الممغنطة، وهى لا تستخدم مع الكمبيوتر الشخصى .

- الأقراص (الديسكات)، وهى نوعان : ممغنطة، ضوئية .

 الأقراص الممغنطة :

 من الأقراص الممغنطة ما يعرف بالأقراص المرنة، وتصنع هذه الأقراص من مادة مرنة وتوضع داخل علبة متينة محكمة، ويدخل المستخدم القرص المرن(Floppy disk) فى فتحة خاصة به فى الكمبيوتر، وبذلك يمكنه نسخ المعلومات من القرص إلى الجهاز أو العكس، والنوع الثانى من الأقراص الممغنطة ما يعرف بالقرص الصلب (Hard disk)، وهو عبارة عن عدد من الأقراص الممغنطة تدور حول محور واحد ويثبت هذا القرص داخل صندوق وحدة التشغيل المركزية (cpu)، والتعامل مع القرص الصلب أسرع بكثير من التعامل مع الأقراص المرنة؛ لذا تخزن عليه أغلب البرامج والبيانات التى يمكن استخدامها دون الاضطرار إلى تغيير الأقراص .

 الأقراص الضوئية (CD) :

 وتسمى –أيضًا- الأقراص المدمجة، وتعد أحدث تطور فى تكنولوجيا التخزين الثانوية، ويتم تخزين البيانات عليها بعمل حفر متناهية فى الصغر باستخدام شعاع الليزر .